السبت، 20 يناير 2018

شرح حديث: التيمم ضربتان

شرح حديث: التيمم ضربتان ضربة للوجه وضربة لليدين إلى المرفقين


عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((التيمُّم ضربتانِ: ضربة للوجه، وضربة لليدين إلى المِرْفَقينِ))؛ رواه الدارقطني، وصحح الأئمة وقفَه.

المفردات:
(وقفه)؛ أي: على ابن عمر، ولم يُرفع إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

البحث:
قال الدارقطني في سننه عقب رواية هذا الحديث: وقفه يحيى القطان وهشيم وغيرهما، وهو الصواب؛ انتهى.

وقد وردت روايات في معنى حديث ابن عمر، وكلها غير صحيحة، بل هي إما موقوفة أو ضعيفة، والصحيح هو حديث عمَّارٍ الثابتُ في الصحيحين.

قال أهل العلم: إن الأحاديث الواردة في صفة التيمم لم يصحَّ منها سوى حديث أبي جهيم وحديث عمار، وما عداهما فضعيفٌ مختلَف في رفعه ووقفه، والراجح عدم رفعه.

هذا وحديث أبي جهيم ورد بذكرِ اليدينِ مجملًا، وحديث عمار ورد بلفظ الكفينِ فقط في الصحيحين، فيكون مُبيِّنًا لحديث أبي جهيم.

وأما ما رواه الطبراني في الأوسط والكبير أنه صلى الله عليه وسلم قال لعمار بن ياسر: ((يكفيك ضربة للوجه وضربة للكفين))؛ ففي إسناده إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى، وهو ضعيفٌ؛ وإذ قد علمتَ ما في حديث ابن عمر من المقال، فإنه لا تقوم به حجةٌ، ولا يفيد شيئًا من الأحكام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة أنوار البصيرة ©