الأربعاء، 21 مارس 2018

وجوب طاعة الله ورسوله

يقول أحمد بن عبد الحليم بن تيمية -رحمه الله- ( فطاعة الله ورسوله واجبة على كل أحد وطاعة ولاة الأمور واجبة لأمر الله بطاعتهم ، فمن أطاع الله ورسوله بطاعة ولاة الأمر لله ، فأجره على الله ومن كان لايطيعهم إلاّ لما يأخذه من الولاية ، فإن أعطوه أطاعهم وإن منعوه عصاهم ، فما له في الآخرة من خلاق . وقد روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه - عن النبيّ - صلّى الله عليه وسلّم -قال : ( ثلاثة لا يكلّمهم الله يوم القيامة و لا ينظر إليهم ولا يزكّيهم ولهم عذاب أليم : رجل على فضل ماء بالفلاة يمنعه عن ابن السبيل ، ورجل بايع رجلا بسلعة بعد العصر فحلف له بالله لأخذها بكذا وكذا فصدّقه وهو على غير ذلك ورجل بايع إماما لا يبايعه إلاّ لدنيا وفي الأصل (لدينا) ، فإن أعطاه منها وفى وإن لم يعطه منها لم يفِ) ...البخاري(2/164) ومسلم (1/103)- تحقيق عبد الرزاق بن عبد المحسن العباد البدر
فصل في كتاب ابن تيمية في وجوب طاعة الله ورسوله -صلى الله عليه وسلّم - وولاة الأمور .. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة أنوار البصيرة ©